"سعادتي مع البسطاء" ديوان جديد للشاعر اليمني ماجد العبدالله

يعد الشاعر اليمني ماجد العبدالله من الشعراء الشباب الذين استطاعوا رسم إبداعهم في سماء اليمن والخليج، بقصائده النبطية حيث لاقت استحسان الكثير من الشعراء والنقاد والمتابعين.

 


ومؤخراً، يستعد العبدالله لإطلاق ديوانه الجديد الذي أسماه "سعادتي مع البسطاء" يجسد فيه الشاعر مظاهر السعادة لدى البسطاء وسهولة رسمها في وجوههم، إضافة إلى كتابات أخرى متنوعة .

 

وعن ديوان "سعادتي مع البسطاء"، يقول الشاعر ماجد العبدالله أنه سيرى النور قريباً، متمنياً أن ينال رضى الجمهور واستحسانهم، ومشيراً إلى أن هذا الديوان يختلف عن الديوانين السابقين بأنه نثري.

 

وكان الشاعر اليمني ماجد العبدالله قد أصدر ديوانين شعريين سابقين حققا نجاحاً باهراً، الأول بعنوان "مجرد أحاسيس" والآخر بعنوان "مشاعر شاعر" .

 

وبعد إصدار الديوانين بدأ ظهور العبدالله يبرز أكثر في الساحة الأدبية، حيث أشاد الكثير من النقاد والمثقفين والمهتمين بالديوانين، ولقيا إعجاب واستحسان نخبة من الأدباء والشعراء اليمنيين والعرب .

 

ولعل ما يميز الشاعر العبد الله، هو الابتعاد عن التكلف والسجع المبالغ فيه، وانتهاج أسلوب مرهف وشيق، وأيضاً سلاسة الكلمة والأبيات المتناسقة والبديعة .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص