توزيع الف و30 سلة غذائية لمعلمي عدد من مدارس أمانة العاصمة

دشن أمين عام المجلس المحلي بأمانة العاصمة أمين جمعان اليوم مشروع توزيع السلال الغذائية لمعلمي ومعلمات عدد من مدارس مديريات أمانة العاصمة تحت شعار"التعليم مسئولية الجميع" بتمويل و دعم جمعية صنعاء الاجتماعية التنموية.

ستفيد من السلة الغذائية الف و30 مدرّس ومدرّسة من مختلف المدارس بعدد من مديريات الامانة ‘وتتكون السلة من نصف كيس دقيق عبوة 25 كيلو و10 كيلو رز و4 لتر زيت طبخ.

وفي التدشين اشاد جمعان بالدور التنموي والإنساني والخيري الذي تلعبه جمعية صنعاء في مختلف الجوانب وبكافة  مديريات امانة العاصمة العشر.. مثمنا اسهامات الجمعية في دعم المدرسين والمدرسات واستهداف برامجها وأنشطتها لقطاع التعليم الهام من أجل استمرار العملية التعليمية بالعاصمة.

وأشار إلى المعاناة الكبيرة لدى كافة القطاعات والجهات الخدمية المختلفة بأمانة العاصمة ومنها قطاع التعليم نتيجة انقطاع المرتبات لأكثر من سبعة أشهر .

ودعا أمين عام محلي العاصمة كافة منظمات المجتمع المدني والمنظمات الانسانية الدولية الى القيام بواجبها الانساني والاغاثي وسرعة المبادرة بتقديم المعونات الانسانية والاغاثية الطارئة   بالامانة وكذا للتخفيف من المعاناة المعيشية الصعبة التي يمر بها المواطنون .

فيما ثمن مدير مكتب التربية والتعليم بأمانة العاصمة محمد الفضلي' دعم الجمعية ولفتتها الكريمة بتوفير بعض الاحتياجات المعيشية والضرورية للمعلم والمعلمة كونهم يمثلون النواه الاولى في اعداد وتربية اجيال الحاضر والمستقبل.

ودعا الفضلي الجهات العليا والمنظمات ورجال المال والأعمال الى ضرورة الاهتمام بالمعلم وتقديم الرعاية الضرورية له من أجل الصمود واستمرار العملية التعليمية باعتبارها احدى الجبهات الهامة والتي لا تقل أهمية عن بقية الجبهات الاخرى.

واعتبر مدير تربية العاصمة نجاح العملية التعليمية انتصارا لليمن وأبنائه وإثبات للعدوان أن الشعب اليمني لن يخضع وأن حياته مستمرة متجاوزاً كل الظروف والتحديات الجسام.

وبدورة اشاد المدير التنفيذي لجمعية صنعاء الاجتماعية التنموية هلال البحري بجهود قيادة السلطة المحلية وتعاونها البناء مع الجمعية وتسهيل تنفيذ برامجها وأنشطتها في كافة مديريات أمانة العاصمة العشر.

وأكد البحري حرص جمعية صنعاء على الاستمرار في تقديم المساعدات الانسانية والاغاثية والخيرية في مجالات واسعة ومتعددة من أجل التخفيف من معاناة المحتاجين والنازحين والأسر المتضررة والفقيرة في العاصمة صنعاء.

وأشار الى أن لدى الجمعية خلال الفترة القادمة مشاريع وأنشطة انسانية وخيرية كثيرة ومختلفة تستهدف فئات واعداد  كبيرة من المواطنين في مديريات الأمانة .. داعيا رجال المال والأعمال والخيرين والمنظمات الانسانية والخيرية التعاون مع الجمعية والشراكة في تنفيذ مشاريع انسانية وخيرية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص