روسيا تختبر بنجاح صاروخاً أسرع من الصوت بثماني مرات

اختبرت روسيا، بنجاح، صاروخ "تسيركون"، الذي استطاع السير بسرعة تفوق سرعة الصوت بثماني مرات.

 

وذكرت وكالة "تاس" الروسية، نقلاً عن مصدر في مجمع الصناعات الحربية الروسي، السبت، أن أهم ميزات "تسيركون" أنه "مخصص لإطلاقه من نفس المنصات المستخدمة لإطلاق صواريخ "كاليبر" و"أونيكس" المجنحة، ولا يتطلب تصميم منصات جديدة، وهو ما يقلل من كلفة إنتاجه.

 

وأضاف المصدر: "الصاروخ الجديد الذي اختبرناه مضاد للسفن، وبلغت سرعته المسجلة 8 ماخ، وهي وحدة قياس السرعة الفرط صوتية، وتحسب استناداً إلى سرعة الصوت والارتفاع عن السطح".
وسبق لمصادر عسكرية روسية أن أعلنت أن مجمع الصناعات الحربية الروسي صمم صاروخاً أسرع من الصوت بثماني مرات، وأنه اجتاز الاختبارات الفنية والتقنية ويخضع في الوقت الراهن للاختبارات الحكومية قبل دخوله الخدمة في الجيش الروسي.

 

كما ذكرت المصادر المشار إليها، أن طرادي "بطرس الأكبر" و"الأميرال ناخيموف" الذريين سوف يعتمدان "سيركون" ضمن ترسانتيهما، في إطار برنامج الحكومة لتحديث الأسطول والجيش الروسيين.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص