غزوان المخلافي يستنجد بالفريق "الأحمر" ويؤكد: لن أسلم نفسي للواء 22 ميكا لهذا السبب!

رفض غزوان المخلافي، المتهم الأبرز عن الاشتباكات التي دارت قبل أيام في شارع جمال بتعز، تسليم نفسه لقيادة اللواء 22 ميكا أو إدارة أمن المدينة.
 
واستنجد غزوان في بيان كتبه على صفحته بمنصة "فيس بوك" بنائب رئيس الجمهورية، الفريق علي محسن الأحمر، مؤكداً بأنه لن يقوم بتسليم نفسه الا لهذه الشخصية.
 
واتهم الفتى الذي لا يزال في مقتبل العمر قيادة اللواء 22 ميكا وإدارة أمن تعز بضلوعهم في مؤامرة مع الشيخ السلفي عادل فارع "أبو العباس"، موضحاً أنه تلك القيادات التي يفترض بها تولي أمن تعز وقفت عاجزة أمام تصرفات أبي العباس الذي قام عناصره بتفجير مقر الأمن السياسي واختطاف أخيه.
 
وقال غزوان "اضطررت قبل أسبوعين الى أخذ المدعو رضوان كواتي كرهينة حتى يتم الإفراج عن أخي صهيب، لكن قيادة اللواء والأمن، وكذا نائب مقاومة تعز (عارف جامل) وقيادة محور تعز تواصلوا بي وطلبوا مني تسليمهم "كواتي" مقابل الإفراج عن أخي، وقمت بذلك، لكنهم أخلفوا وعدهم، وبقي أخي أسيراً في يد كتاب أبي العباس.
 
وكانت قيادة اللواء 22 ميكا أصدرت مذكرة اعتقال بحق غزوان، حيث قامت بتعميم صورته على جميع النقاط الأمنية في المدينة، مطالبة إياه بتسليم نفسه، بعد اتهامات وجهت له بافتعال اشتباكات في تعز أدت الى مقتل أحد الباعة المتجولين في شارع جمال ، وإصابة آخرين.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص