شهود عيان: تصفية موالين لصالح بتعز على أيدي حوثيين!

كشفت مصادر يمنية في تعز، مقتل قيادات موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح في مدينة تعز اليمنية اليوم الجمعة.

 

وبحسب ما أورده موقع "24" الإماراتي نقلاً  عن مصادر محلية قولها بأن قيادات في حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه صالح لقوا حتفهم في عملية، غامضة، ووجهت أصابع الاتهام للحوثيين بقتلهم.

 

وقال شاهد عيان أنه شاهد آثار طلقات نارية في جسم مركبة كانت تقل قياديين موالين لصالح، وهما الشيخ رياض مهيوبن وعبدالجبار عبده علي ونجليهما، في حين قالت مصادر أخرى، إن مسلحين هاجموا مركبة تقل قيادات موالية لصالح، بقنبلة يدوية وأسلحة رشاشة، عقب خروج القيادات من اجتماع عقده الحوثيون، رفض الموالون لصالح مخرجاته، الأمر الذي دفع الحوثيين إلى اللحاق بالقيادات الموالية لصالح وقتلها.

 

وكشفت المصادر لـذات الموقع ، أن قيادات الحوثيين طالبت القيادات الموالية لصالح، بإلزام الأهالي في تعز بدفع أموال للمشرف الحوثي، وإلزام أبناء القبائل في تعز بالدفع بالمزيد من المقاتلين لمواجهة القوات الموالية للحكومة في بلدة كرش والمخأ، ومخاطبة قيادة المؤتمر في صنعاء، بضرورة تعزيز جبهة تعز بقوات من الحرس الجمهوري الموالية للمخلوع، الأمر الذي اعتذرت فيه القيادات المؤتمرية.

 

يذكر أن خلافات كبيرة قد نشبت بين الطرفين قبل أشهر وصلت إلى حد التصفية الجسدية بين الطرفين، عقب ما قال الموالون لصالح إن "الحوثيين أقصوهم من الحكم في صنعاء".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص