"عطر البارود" أول فيلمٌ سعودي يوثِّق الحرب في اليمن.. واحتفاءٌ به في الجنادرية

يشهد مهرجان الجنادرية الذي ينطلق في الأول من فبراير/شباط القادم، عرض "برومو" ترويجي لأول فيلم سعودي يوثق الحرب السعودية في اليمن.

الفيلم الذي يحمل اسم "عطر البارود"، إنتاج شخصي مستقل للمخرج السعودي رائد بصراوي، والصحافي عناد العتيبي، ويعتبر أول عمل توثيقي للحرب الدائرة في اليمن، حيث يضم مشاهد مأخوذة من جبهة القتال.

أثار الإعلان عن الفيلم والكشف عن ملصقه الكثير من الاهتمام على الشبكات الاجتماعية خلال الأيام القليلة الماضية، حيث تساءل الكثيرون عن موعد عرضه الرسمي وأماكن بثه، والفكرة التي يقوم عليها.


مسئولية وطنية

 


وكشف مخرج العمل لـ "هافينغتون بوست عربي" عن كواليس إعداد الفيلم، والسبب في اختيار فكرته بقوله إنها: "جاءت بمبادرة شخصية وشعور بالمسؤولية الوطنية، وبطلب من الصحفي عناد العتيبي، الذي أراد أن يوثق تجربته الصحفية في تغطية الحرب من خلال تسجيل بطولات رجال الحد الجنوبي على حدود المملكة، ومن هنا كانت فكرة الفيلم، ليكون بذلك أول عمل سينمائي سعودي في تاريخ السينما السعودية يصور أحداثاً حقيقية من أرض الميدان".

وأضاف: "قمنا بالتنسيق مع عدة جهات رسمية هناك لأخذ الموافقات والتصاريح اللازمة، ولقيت فكرة الفيلم ترحيباً من المسئولين الذين وفروا لنا جميع التسهيلات اللازمة للقيام بهذه المهمة. ثم انتقلنا إلى الميدان، وبدأنا العمل في موقع تصوير حقيقي لنقل ما يحدث بكل مصداقية وواقعية".

بداية بصراوي (38 عاماً) كفنان تشكيلي يتعامل مع الريشة والألوان، شكلت رؤية مهمة في تصوير هذا الفيلم. فكما يحاول الرسام نقل الصورة الحقيقية بريشته، يحاول المخرج الشاب نقل الأحداث الحقيقية بالكاميرا وعرض ما نقلته عدساتها.


تحديات العمل

ويشير الفنان الشاب إلى أن إعداد الفيلم -الذي أُنتج بالجهود الذاتية دون الاستعانة بجهة إنتاج خارجية- استغرق أكثر من 6 شهور بين إعداد، وتنسيق، وتصوير، ومونتاج ليخرج للنور.

ولكن لم تكن هذه هي كل التحديات التي واجهت فريق العمل، إذ قال بصراوي: "واجهتنا الكثير من الصعوبات، لكنها لا شيء أمام ما شاهدناه وصورناه وتعايشنا معه في الميدان، ومع حرص القيادات الشديد على سلامتنا حظينا بحماية مشددة واستثنائية بسبب خطورة المواقع التي تم التصوير فيها فكان من المهم تقليص عددنا، لعدم لفت الأنظار هناك، وحفاظاً على سلامتنا وهذا كان تحدياً آخر لإنجاز هذه المهمة".

وتابع بصراوي: "عندما تم طرح الملصق الأول عن الفيلم وبعد ردود الأفعال القوية من الجمهور زادت المسئولية علينا كفريق عمل، حيث إن الجميع يتحدث عن أهمية الفيلم من منطلق حجم الحدث، وحيث أننا أول من يوثق بطولات الجنود في عمل سينمائي سعودي واقعي وحقيقي، وهذا جعلنا أكثر حرصاً على مراجعة المادة لكي تخرج بإذن الله في أفضل صورة".


العرض المبدئي

حتى الآن لم يستقر فريق العمل على موعد عرض نهائي للفيلم الذي يندرج تحت فئة الأفلام الوثائقية القصيرة بحسب بصراوي، ولكنه أكد على أنه سيكون هناك عرض مبدئي قصير وتسويقي لمدة دقيقة ونصف في افتتاح مهرجان الجنادرية، على أن يتبع ذلك لاحقاً العرض الكامل للفيلم على الشبكات الاجتماعية، وبعض القنوات التلفزيونية التي لم يحددها.


أعمال جديدة قريباً

من ناحيةٍ أخرى، يستعد المخرج الشاب لطرح فيلم جديد بعنوان "صابر"، الذي تم الانتهاء من تصويره قبل أسبوع، حيث يناقش عدة قضايا اجتماعية مهمة في قالب مختلف، وطرح جديد، كما أنه بصدد طرح 4 أفلام قصيرة جديدة هذا العام، علاوة على برنامج اجتماعي عبر "يوتيوب" في قالب كوميدي خفيف، تشاركه فيه مجموعة من الفنانين السعوديين، بالإضافة إلى عمل رمضاني على طريقة الرسوم الكرتونية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص