قبيل إعدامه بلحظات.. عائلة سعودية تعفو مؤقتًا عن قاتل ابنها (صور)

طلبت عائلة شاب سعودي لقي حتفه على يد زميله في المدرسة، تأجيل تنفيذ حكم الإعدام بالقاتل لمدة ثلاثة أشهر،  وذلك قبيل لحظات من تنفيذ الحكم في ساحة القصاص.

وكانت الجهات الأمنية المختصة أحضرت علي الجنيبي البقمي إلى ساحة القصاص، ونشرت الدوريات الأمنية في المكان تمهيدًا لتنفيذ حكم بالإعدام ضده، بعد أن أدين بقتل زميله في المدرسة على خلفية مشاجرة بمحافظة تربة.

ولقيت اللحظات العصيبة التي مر بها القاتل وعائلته تفاعلاً لافتًا بين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي، وتداول الكثير منهم صورًا للقاتل وهو يضع هاتفًا نقالاً على أذنه، قائلين إنه حادث والدته ليؤكد لها عودته من ساحة القصاص إلى السجن بعد تأجيل تنفيذ الحكم.

وقالت تقارير محلية، إن تأجيل تنفيذ الحكم تم بعد نجاح وساطات وجهاء ورجال دين من المنطقة لدى عائلة القتيل بتأجيل تنفيذ الحكم في الشاب البالغ من العمر 17 عامًا.

ويحكم بالإعدام في السعودية، التي تطبق الشريعة الإسلامية، على مهربي المخدرات ومرتكبي الاغتصاب والردة والقتل والسطو المسلح وممارسة السحر والشعوذة، إضافة لجرائم الإرهاب، حيث ينفذ الحكم عن طريق قطع الرأس بسيف أو رميًا بالرصاص في مكان عام.

ارم نيوز

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص