قرار إقتصادي مفاجىء من السعودية يضع مصر في أزمة إقتصادية للمرة الثانية !!

مصر والسعودية من أكبر الدول في الوطن العربي,فكلتا الدولتان لهما ثقل سياسي واقتصادي في المنطقة ,وتربطهما من قديم الأذل علاقات وطيدة, فالسعودية لها الكثير من الاستثمارات تقدر بالملايين في مصرمما يؤثر ايجابيا على اقتصاد مصر وأيضا مصر أكبر مصدرة للعمالة في السعودية مما ساعد في نهضتها اقتصاديا .

 


 
ولكن في الفترة السابقة تعرضت العلاقات المصرية السعودية لبعض التوتر وأصدرت بعض القرارات من كلتا الدولتين فأصبحت كلا منهما تطعن الأخرى بقرار يأثر سلبيا على اقتصادها.

 

في صباح اليوم تفاجئت الحكومة المصرية بقرار مفاجيء من السعودية سيؤثر بشكل سلبي كبير على الاقتصاد المصري وهي قرارها بسحب كافة الاستثمارات السعودية من مصر ,وهذا التأثير كبير اذ تصل الاستثمارات السعودية في مصر الى خمسون بالمائة من استثماراتها,وجاء هذا القرار اثر وصول شكاوي من رجال الأعمال السعوديين بتفاخم خسارتهم نتيجة القرارات الاقتصادية الأخيرة بمصر.

 

فذكر د/فاروق أن أحد رجال الأعمال السعوديين تعرض لخسارة خمسة وسبعون مليون ريالاً سعودياً حيث أنه يمتلك مصنع للالومنيوم في مصر وخسارته بسبب صعوبة استيراد المواد الخام نتيجة رفع سعر الدولار وأيضا أصبح الطلب على السلعة ضعيفا للارتفاع الجنوني في الأسعار,وأضاف ايضاً أن الكثير من رجال الأعمال السعوديين ضاق بهم الحال لصعوبة تحويل أموال بالدولار الى خارج مصر فاضطر الكثير منهم لسحب استثماراتهم من مصر .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص