تقرير يؤكد بقدوم كارثة كبرى على السعوديين

أظهرت إحصائيات سعودية رسمية ارتفاع عدد العاطلين في البلاد بنسبة 48% خلال الـ10 سنوات الماضية، رغم التدابير والخطط التي اتخذتها المملكة سابقاً للحد من الظاهرة، وأطلق ناشطون وسماً عبر "تويتر" عبروا عن عدم ارتياحهم لارتفاع الظاهرة.

وذكرت صحيفة "الاقتصادية" السعودية، الجمعة في تقرير احصائي أن عدد العاطلين عن العمل بلغ 469 ألفاً نهاية عام 2006، بينما ارتفع إلى 693.8 ألف نهاية الربع الثالث 2016 بزيادة تقارب 225 ألف فرد.

وتطمح السعودية إلى رفع المعاهد والكليات المعتمدة إلى 80 معهداً حتى عام 2020، من أجل تزويد المواطنين بالمعارف والمهارات اللازمة لمواءمة احتياجات سوق العمل المستقبلية، والعمل على تحويل شريحة المستفيدين من خدمات الوزارة من متلقين للمساعدات إلى منتجين، عبر دعم الأسرة المنتجة، وتمكين ذوي الإعاقة من الحصول على فرص تعليم وعمل مناسبة.

وأشارت التقرير الذي استندت معلوماته على بيانات الهيئة العامة للاحصاء، إلى أن عدد العاطلين السعوديين ارافع خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بنحو 46.8 ألف فرد، عن عددهم نهاية العام الماضي البالغ 647 ألفاً، بنسبة زيادة 7.2%.

وزاد عدد المشتغلين السعوديين خلال فترة الأشهر التسعة من 2016 فقط بنسبة 1%، ليبلغ 5.02 مليون مشتغل، مقارنة بـ4.98 مليون مشتغل نهاية 2015، بزيادة 45.5 ألف خلال الأشهر التسعة.
وأظهر التقرير أن أعلى نسبة للعاطلين هي من الحاصلين على شهادة البكالوريوس أو الليسانس وذلك بنسبة 57.5%، يليهم الحاصلون على شهادة الثانوية أو ما يعادلها بنسبة 26.7%.

وضمن "رؤية السعودية 2030"، التي أعلنت في وقت سابق، وضعت المملكة أهدافاً استراتيجية للسيطرة على نسب البطالة المتنامية في المجتمع السعودي، وذلك بخفض معدلاتها من 6.11% إلى 7%.

وبحسب الاحصائيات الرسمية، فقد أظهر التقرير أن نسبة السعوديات الحاصلات على شهادة البكالوريوس أو الليسانس العاطلات عن العمل بلغت 76.0%، يليهن الحاصلات على الشهادة الثانوية أو ما يعادلها بنسبة 14.9%، بينما أظهرت النتائج عدم وجود بطالة بين الذكور والإناث الحاصلين على شهادة الدكتوراه.

وبعد نشر السلطات السعودية الاحصائيات، أطلق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" وسماً (هاشتاغ) تحت عنوان: #ارتفاع_عدد_العاطلين، تداولوا خلاله أسباب ارتفاع هذه الظاهرة مع طرح عدد من الحلول وكيفية تجاوز هذه المشكلة.

ويرى الناشط خالد الشمري في تغريدة عبر "تويتر" أنه "لابد من التنسيق بين الجامعات وسوق العمل لتجاوز هذه الظاهرة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص