بعد توقف شحنات النفط من السعودية للشهر الثاني .. وزير البترول المصري يصل إيران

نقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن مصادر رسمية مصرية، أن وزير البترول المصري طارق الملا تَوَجّه إلى إيران الأحد؛ فيما يبدو لبحث شراء نفط ومشتقات نفطية إيرانية، بعد توقف وصول شحنات المشتقات من شركة أرامكو للشهر الثاني على التوالي.
 
وكانت وزارة البترول المصرية قد أعلنت الأحد أنها لم تتلقَّ -حتى الآن- أي إخطار من شركة أرامكو السعودية باستئناف توريد المشتقات البترولية خلال شهر نوفمبر الحالي.
 
وأشار مصدر مسؤول بالوزارة، إلى أن الهيئة العامة للبترول طرحت مؤخراً حزمة مناقصات ضخمة تكفي لتلبية احتياجات الشهر الحالي من السولار والبنزين وباقي المشتقات البترولية، بعدما توقفت شركة أرامكو عن ضخ الكميات المتفق عليها بشكل شهري وبواقع 700 ألف طن شهرياً، وهي الكمية التي تم أُوقِف ضخها منذ شهر أكتوبر الماضي.
 
ووقّعت مصر اتفاقاً مع شركة نفط أذربيجان (سوكار) لشراء نحو مليونيْ برميل من الخام.
 
كما وقّعت مصر أيضاً اتفاقاً مع شركة الطاقة الكويتية، يعطي مصر أولوية للحصول على 20% من أحد حقول الشركة في العراق.
 
وقامت أرامكو منذ مايو/أيار الماضي بإمداد مصر بسبعمئة ألف طن من المنتجات البترولية شهريا بموجب اتفاق مدته خمس سنوات وقيمته 23 مليار دولار. ويفترض أن تسدد مصر قيمة الإمدادات على مدى 15 عاما بفائدة 2%.
 
وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي نقلت وكالة رويترز عن مسؤول مصري قوله إن أرامكو أبلغت الجانب المصري شفهيا بالتوقف عن إمدادها بالمواد البترولية، لكنه لم يذكر الأسباب.
 
وكانت شحنات أرامكو لمصر تتكون من أربعمئة ألف طن من السولار (الديزل) ومئتي ألف طن من البنزين ومئة ألف طن من زيت الوقود .
 
هذا وكانت قد إندلعت أزمة سياسية بين مصر والسعودية عقب موقف مصر في مجلس الأمن الداعم للرئيس السوري بشار الأسد ، بالإضافة إلى الفتور الملفت في دعم التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن ، وملف ليبيا ، وغيرها من الملفات التي أحدثت شرخاً كبيراً في العلاقات المصرية السعودية .
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص