عن مقتل الطالبة اليمنية في مصر

كيف غادرت "منى "عن قائمة أسمائنا وأحلامنا وطموحاتنا دون العودة إلى أرض الوطن وهي تنشد نشيد التجربة في أرض مصر
منى مفتاح هي فعلا مفتاح للعلم والشرف والثقافة والإصرار في تحقيق الحلم
هي فعلا غادرت عنا دون إذن أو علم أو حتى إشارة
لأن الذين جائو هم أبشع ما وجدو على هذة الأرض
كيف ودعت حلمها بل أحلامنا نحن جميعا
كيف لفضت أنفاسها الأخيرة وهي تقاوم قانون اللاإنسانية
كيف كانت منى عنوان بارز لجريمة بشعة الافضع منها تفاصيلها.
اليوم في الساعة السابعة صباحا في القاهرة منطقة المنيل
قامت عصابة بتفيذ مخططها باقتحام شقة الطالبة منى مفتاح وسرقة كل مأتملك، بل وسرقة روحها الطاهرة الشريفة دون رحمة أو شفقة أو حتى وازع ديني مما أثار الرعب والقلق والخوف في نفوس الطالبات
بعد ان كانت "منى مفتاح "تطمح في دراستها العليا من أجل العودة إلى أرض الوطن ودعتنا اليوم في واقعة دمت لها كل القلوب ، والغريب في الامر ان في تلك الساعات والدقائق والثواني نرى مسؤولون السفارة نائمون تحت غطاء الراحة ونحن نبحث عنهم لمعرفة أسباب الجريمة ، لم نكن نعلم بأن تلك الساعات والدقائق ترسم صورة سوداء ليس فيها ملامح ولا أمل سوى انك أيتها الطاهرة الشريفة "منى مفتاح "تودعي حلمك الرائع للأسف ،بأبشع أنواع العنف في أصعب الظروف الذي يعاني منه الوطن
صحيح أننا لا نملك وطن مستقر ولا أفق للاتفاق ولا مسؤلون قدر المسئولية لكننا نملك الكرامة والنخوة والتضحية كطلاب يمنيوون في أرض مصر
اليوم حدثت جريمة اهتزت لها قلوب كل اليمنيين ومن هذا المنطلق نناشد الحكومة المصرية والشعب المصري بأن يضعو خواتنا وبناتنا في أعينهم ونحن على ثقة تامة أن القصاص سيكون أبسط مايستحقة هؤلاء المجرمون
نتمنى من كل الطالبات والطلاب توخي الحذر وعدم الخروج في أوقات متأخرة من الليل في شكل انفرادي أو جماعي
رحم الله الشهيدة البطلة وعظم الله اجر أسرتها
وانا لله وانا اليه راجعون.
#قضية_منى_قضيتنا_وكرامتها_كرامتنا
#نريد_حق_منى
#نريد_القصاص

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص